تحرك عاجل من حكومة إقليم كردستان

بعد اغتيال ياسين بولوت بالسليمانية

Advertisements

 

مازالت ردود الأفعال تتواصل حول حادث اغتيال القيادي الكردي بحزب العمال الكردستاني ياسين بولوت خلال تواجده بمدينة السليمانية بإقليم كردستان لتلقي العلاج.

وفى أول رد فعل رسمي من إقليم كردستان العراق، أعرب قوباد طالباني نائب رئيس حكومة الإقليم عن ادانته الهجوم المسلح الذي تعرض له عضو مجلس عوائل شهداء حزب العمال الكردستاني ياسين بولوت (شكري سرحد)، صباح اليوم الجمعة في مدينة السليمانية ما أسفر عن اغتياله.

ودعا قوباد الأجهزة الأمنية بالإقليم إلى العمل ليل نهار لاعتقال الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم مؤكدا أن السليمانية مدينة مستقرة وآمنة والجميع قادرون على العيش في ظل الاستقرار دون تفرقة بين أي أحد.

وشهدت مدينة السليمانية صباح اليوم حادث اغتيال لـ ياسين بولوت عضو مجلس عوائل شهداء حزب العمال الكردستاني الشهير بـ (شكري سرحد)، الذي كان يتلقى العلاج بالمدينة حيث تعرض لهجوم مسلح نفذه مجهولون مرتبطين بالاستخبارات التركية (الميت) ما أدى إلى استشهاده.

وتأت جريمة اغتيال القيادي بالعمال الكردستاني استمرارا لسيسة في استهداف الشعب الكردي وكوارده حيث شهدت السليمانية امس الخميس استهداف مواطنًا من أبناء شمال كردستان.

وكانت لجنة العلاقات الخارجية في حزب العمال الكردستاني قد دعت في بيان رسمي الشعب والأحزاب والشخصيات الكردية إلى اتخاذ موقف جاد ومسؤول حيال جريمة اغتيال القيادي بالحزب ياسين بولوت.

ودعا الحزب سلطات إقليم كردستان لتوضيح موقفهم مما حدث وكيف للمخابرات التركية أن تقوم بجرائم القتل بكل اريحية وتمارس إرهاب الدولة بالإقليم.

Advertisements
Advertisements

وحذر العمال الكردستاني من أن هذه الجريمة الوحشية التي شهدتها السليمانية، تهدد أمن المدينة واستقرارها، مشيرا إلى أنه إلى لم يتخذ الكرد موقفا موحدا ومشتركاً وإن لم يتم القبض على القتلة وفضحهم، فستكتسب مجموعات القتلة المزيد من القوة لارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر.

وأكد الحزب أنه سوف يعزز من نضاله من أجل الحرية ل تحقيق آمال الراحل ياسين بولوت الذى ناضل لأربعون سنة لخدمة للشعب الكردي وسيتم الرد على هذه الجريمة ، لافتا إلى أن  ياسين بولوت (شكري سرحد) بالرغم من كبر سنه ومرضه قد عمل بجهد كبير، في الآونة الأخيرة وحين اشتد عليه المرض، اضطر للذهاب الى السليمانية من أجل العلاج، ولكن الدولة التركية الفاشية ولأنها أصدرت القرار بقتل الشعب الكردي أجمع، قد هاجمت في ضوء النهار الرفيق المريض واغتالته.

ودعا البيان عموم الشعب الكردي للتضامن مع استشهاد ياسين بولوت بشكل يليق بنضاله، كما طالب كافة الأحزاب والشخصيات الوطنية إلى اتخاذ موقف جاد ضد الجرائم والمجازر التي ترتكبها الدولة التركية ضد أبناء الكرد الوطنيين كالشهيد ياسين بولوت، وختم العمال الكردستاني بيانه بالتأكيد على ان حركة الحرية التي يقودها سوف لن نتغاضى عن هذه الحادثة . 

ذات صلة 

 

وجه رسالة لـ الكرد وحذر من مجازر جديدة..أول تعليق من العمال الكردستاني على اغتيال ياسين بولوت

 

Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط