هل يلحق محامو أوجلان بـ موكلهم خلف القضبان.. تركيا تحاكم 8 محامين بتهمة الانتماء لـ العمال الكردستاني

Advertisements

استكمالا لسياسة الحكومة التركية في فرض العزلة على الزعيم الكردي عبد الله أوجلان مؤسس حزب العمال الكردستاني المسجون بجزيرة إيمرالي منذ قرابة 23 عاما، بدأت في تركيا أمس محاكمة ثمانية من محامي الزعيم الكردي.

وكشفت وسائل إعلام تركية أن محاكمة المحامين الثمانية الذين يمثلون زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله أوجلان بدأت الثلاثاء لافتة إلى أنهم يواجهون تهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة.

ووفقا لما نشرته وكالة أنباء “دي إتش إيه” الحكومية التركية فقد ورد بلائحة الاتهام، أن محامو أوجلان استغلوا وضعهم كمحامين لنقل تعليمات الزعيم الكردي ورسائله إلى أعضاء حزب العمال الكردستاني.

وأشارت الوكالة المقربة من نظام أردوغان إلى أن الادعاء طالب بسجن المتهمين لمدة تصل إلى 15 عاما.

وكان محامو أوجلان الذين تتهمهم أنقرة بالإرهاب قد تقدموا بشكوى إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان العام الماضي بسبب حرمانهم من الاتصال بموكلهم.

وتنتشر بين الحين والأخر أنباء كثيرة عن تدهور صحة الزعيم الكردي عبد الله أوجلان، ووصلت في بعض الأحيان للحديث عن مقتله وهو ما نفاه مؤخرا مكتب المدعي العام في مدينة بورصة معتبرا أن ما وصفه بـ مزاعم مقتل زعيم حزب العمال الكردستاني لا أساس لها من الصحة.

وبحسب وسائل إعلام كردية لم ترد أي أخبار من عبد الله أوجلان، منذ ما يزيد عن عام ونصف، وهناك عزلة شديدة مفروضة على سجن ايمرالي وهو ما أثار حالة من القلق على وسائل التواصل الاجتماعي لدي مؤيدي العمال الكردستاني وأنصار أوجلان حول صحة الزعيم الكردي .

وما زالت الحكومة التركية تفرض حظر الزيارة على الزعيم الكردي حيث تم من جديد رفض الطلب الذي قدّمه محاموه للقاء موكلهم.

وفي مارس 2020 سمحت السلطات التركية لزعيم حزب العمال الكردستاني بإجراء مكالمة هاتفية من سجنه مع شقيقه محمد أوجلان، ولكن تم قطع الخط فجأة مما جدد الإشاعات حول تدهور صحته.

Advertisements

من جانب أكد محمد أوجلان، أن الأسرة أو المحامين بحاجة للقاء الذي يجب أن يكون وجهاً لوجه وليس عبر الهاتف، مؤكدا إن حظر زيارة الأسرة والمحامي لأخيه “غير مقبول حتى بموجب القانون التركي نفسه”.

Advertisements

وبحسب محاموه فإن هذه المكالمة التي لم تكتمل هي المرة الأولى منذ العام 2019 التي يتواصل فيها أوجلان مع أي شخص خارج السجن الذي يقضي فيه بقية حياته منذ عام 1999.

ووفقا لـ ريزان ساريكا، أحد محامي أوجلان فإنهم استأنفوا مرتين أمام لجنة مجلس أوروبا لمنع التعذيب، بعد أن رفضت وزارة العدل التركية ورئيس النيابة العامة في بورصة، المقاطعة الواقعة في جزيرة إمرالي، طعونهما للزيارات، داعيا لجنة منع التعذيب إلى إجراء زيارة إلى السجن وكتابة تقرير عن ظروف صحة وسلامة أوجلان.

وخلال المكالمة مع شقيقه أعرب عبد الله أوجلان عن غضبه من حالة العزلة المفروضة عليه قائلا بحسب وكالة “ميزوبوتاميا” الدولة تلعب كل هذا بشكل خاطئ هذا ليس قانونيًا أو صحيحًا. متابعا ” أريد محاميي أن يأتوا إلى هنا ويلتقوا بي “.

وأضاف الزعيم الكردي: “إذا كانت هناك زيارة، فلا بد أن تكون مع المحامين لأن هذا الوضع سياسي وكذلك قانوني”.

إقرا أيضا

ليس ديمرتاش .. المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تنتصر لـ قيادي كردي في مواجهة نظام أردوغان..تفاصيل

Advertisements
قد يعجبك ايضا
عنوان التعليق
  1. Beerinile يقول

    generic for cialis Viagra Generica Barcelona

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط