من رواق الأكراد لـ معهد أربيل.. الكرد والأزهر الشريف علاقة لا تعرف تقلبات السياسة

الشمس نيوز

على الرغم من فتور العلاقات بين الأكراد وأغلب الدول العربية، إلا أن مصر كانت من أكثر البلدان العربية التي تربطها علاقات وثيقة وتاريخية بالأكراد، و برزت بشكل واضح في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر من ناحية سياسية.

يعيش العديد من الأكراد في مصر في محافظات عدة، ورغم أنصارهم في المجتمع المصري إلا أنهم محتفظين بأصولهم، و انتشر الأكراد بشكل كبير في مصر بعد الفتح الإسلامي لمناطق التابعة لكردستان ، وأصبحوا جزءا من المجتمع الإسلامي ومكوّن أساسي للحضارة الإسلامية وتحديدا مع تولي صلاح الدين الأيوبي “الكردي الأصل”، والذي ساهم في توافد كبير للأكراد إلى مصر، كرجال حكم وإدارة وقادة عسكريين وجنود وتجار وحتى طلبة علم في الجامع الأزهر.

تمثل العلاقات المصرية الكردية أكبر دليل على الأخوة العربية الكردية، وإمكانية التعايش والاندماج بل والانصهار دون أي عوائق قومية.

وعاش الأكراد في مصر منذ عدة قرون واندمجوا وسط المصريين بمختلف المحافظات، ولا يزال الكثير منهم يحتفظ بأصوله بل هناك العشرات من القرى المصرية تحمل لفظ الأكراد، مثل  كفر الأكراد، ومنية الكردي، و قرية الكردي إلى غير ذلك من القري المنشرة بمحافظات مصر .

 في كتابها “الأكراد في مصر عبر العصور” كشفت الكاتبة درية عوني عن الوجود التاريخي للأكراد في مصر عن انتماء عشرات الكتاب والسياسيين والمثقفين والفنانين والمشاهير المصرين لأصول كردية.

وكشفت درية عوني فى كتابها عن انتماء الشيخ عبد الباسط عبد الصمد أشهر قراء القران الكريم فى مصر والعالم الإسلامي لأصول كردية.

وعلى نهج الشيخ عبد الباسط عبد الصمد يسير الكثير من الشباب الكرد حيث يدرس العشرات منهم بالأزهرالشريف حيث كان  للطلبة الأكراد رواق خاص بهم في جامع الأزهر الشريف بإسم (رواق الأكراد)، حيث يضم غرفا للطعام وللنوم، إضافة إلى المكتبة، حيث يدرسون ليل نهار العلوم الشرعية، و في الآونة الأخيرة تمت ازالة اللوحة و غيروها الى (رواق الأتراك).

وبدأ توافد طلبة الأكراد الى مصر و بالأخص جامعة الأزهر في الآونة الأخيرة ، بعد اعلان وزارة الاوقاف والشؤون الدينية لإقليم كردستان العراق عن تاسيس معهد في اقليم كردستان العراق تابع لجامعة الازهر في جمهورية مصر العربية لدراسة المناهج الأزهرية في سنة  2008 و يعتبر المعهد الوحيد في العراق في محافظة اربيل تابعة لجامعة الأزهر الشريف .

والدراسة ستة اعوام في المعهد للحصول على شهادة بكالوريا ، بعدها يخير الطالب في اكمال دراسته بجامعة الازهر في جمهورية مصر العربية او التحاقه بعدد من الكليات والمعاهد داخل اقليم كردستان ، حيث الأزهر الشريف يقوم بتحمل كافة مصاريف الجامعية و تسكين الطلبة و تقديم الخدمات لهم في (مدينة البعوث الإسلامية) في القاهرة في حالة اختيارهم الدراسة في مصر.

من الجدير بالذكر ان شيخ الأزهر الشريف د.أحمد الطيب خصص لمعهد اربيل الأزهري 25 مقعداً سنوياً.

و قال محمد يحيى عزيز ممثل طلبة الكرد في الأزهر الشريف لـ الشمس نيوز أن عدد خريجي معهد اربيل الأزهري الذين يدرسون الآن في جامعة الأزهر الشريف في شتى المجالات و الكليات يزيد عددهم عن 70 طالبا، في الكليات و الدراسات العليا .

كما ذكر محمد يحيى بأن طلبة الكرد يشاركون في المهرجانات والمسابقات و المجالس العلمية، ماعدا دراستهم الأكاديمية في كليات الأزهر الشريف.

محمد يحيى عزيز ولد في سنة (1997) بمُجَمع رزكاري المشهور ب (طوبزاوة) في اربيل ، و خريج معهد اربيل الأزهري و خريج كلية الشريعة والقانون في الأزهر الشريف ، حيث الآن يعمل كممثل و مندوب لمعهد اربيل الأزهري في الأزهر الشريف ، و شارك في عدة مؤتمرات عالمية في مصر كمؤتمر (الأزهر العالمي لنصرة القدس و مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر الإسلامي) و له عدة زيارات الى شيخ الأزهر د. احمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.


ذات صلة 

فى ذكري وفاته.. عبد الباسط عبد الصمد.. حكاية شيخ.. أصوله كردية.. وجنسيته مصرية.. وشهرته عالمية

 

قد يعجبك ايضا
عنوان التعليق
  1. Hello! I could have sworn I’ve been to this blog before but after browsing through some of the post I realized it’s new to me.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط