اشتباكات وغضب شعبي.. هل تقود رأس العين ثورة الغضب ضد ميليشيات أردوغان؟

Advertisements

الشمس نيوز

حالة من الغضب والثورة تشهدها المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال التركي وميليشياته بشمال سوريا على خلفية الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها تلك الميليشيات بحق سكان المنطقة.

وتسببت استفزازات الميليشيات بحق سكان تلك المناطق في ثورة الأهالي خاصة مع تكرار تلك الممارسات.

غضب البو شعبان

وفى بيان لها اليوم، طالبت قبيلة “البو شعبان” قيادة فرقة الحمزة والحكومة التركية بالعمل على ترحيل أحد ألوية الجيش الوطني الذي تدعمه تركيا.

ودعت القبيلة في بيانها الذى حضر تلاوته أبناء القبائل الأخرى في منطقة رأس العين في إشارة ضمنية لموافقتهم على مضمونه لترحيل اللواء 519 المسمى “لواء الموالي” من منطقة رأس العين وذلك بسبب انتهاكات قام بها اللواء من سلب وتشليح للمدنيين بالإضافة لقتله شاب من أبناء القبيلة ورفضه تسليمه القاتل للقضاء.

وأشار البيان إلى أن آخر الانتهاكات التي ارتكبها هذا اللواء كان اختطاف المدرس “لؤي عبد القادر الذياب” من قرية المكرن، كما تم اختطاف شرطياً من أبناء القبيلة مؤخراً وتم تصويره أثناء اختطافه وإهانته.

واتهمت القبيلة في بيانها قيادة فرقة الحمزة التابعة لجبهة تحرير سورية التي نتجت عن اندماج عدة فصائل الأسبوع الفائت بالمسؤولية عن كل الانتهاكات التي تم ارتكابها من قبل اللواء 519.

وشدد القبيلة في بيانها على ضرورة تسليم القاتل للقضاء لتحقيق العدالة، وأكدت على الالتزام بمؤسسات الثورة المدنية والعسكرية. 

مواجهات رأس العين

وفى سياق متصل، كشفت وسائل إعلام سورية عن حدوث مواجهات بين أهالي قري رأس العين وفرقة الحمزة على خلفية قيام مجموعة من فرقة الحمزة أمس الاثنين، بالهجوم على ثلاثة قرى تابعة لرأس العين في ريف محافظة الحسكة.

وبحسب المصادر، فقد قام عناصر الحمزة بالهجوم علي قري هي “تل أرقم” و”أم عظام” و”المقرن” غربي رأس العين على خلفية محاولة أحد عناصر فرقة “الحمزة” التحرش بمدنيين في قرية المقرن.

بدأت القصة وفق ما ذكرته المصادر عندما توقف أحد عناصر الفرقة أمام منزل لمدني من قرية المقرن، وبدأ بإزعاج صاحب المنزل بصوت سيارته، فما كان من صاحب المنزل إلا أن خرج لاستيضاح سبب الإزعاج.

ويبدو أن الأمور تطورت بين عنصر الحمزة وصاحب البيت ليجتمع أهالي القرية على العنصر ويعتقلوه ويسلموه للشرطة العسكرية.

Advertisements

وعلى خلفية ما حدث لزميلهم قام عناصر فرقة الحمزة بمهاجمة القرية بعدد من السيارات العسكرية، ليجتمع أهالي القرى على عناصر الفرقة، ويطردونهم خارج القرية، كما تمكن الأهالي من إلقاء القبض على 4 عناصر أيضاً، وتم تسليمهم للشرطة العسكرية.

Advertisements

جريمة الفرقة 20

وشهدت الأيام الماضية الكشف عن جريمة اختطاف وتعذيب ارتكبتها عناصر من الفرقة 20 التابعة للجيش الوطني ضد الشاب “علي سلطان الفرج” من ناحية سلوك ما أثار غضباً شعبياً ضد ممارسات هذه الميليشيات، لاسيما مع تزايد انتهاكات بعض المجموعات التابعة للمعارضة المسلحة بحق مدنيين في مناطق شمال وشمال شرق سوريا. 

جرائم موثقة 

وكانت تقارير حقوقية دولية قد وثقت الانتهاكات التي تمارسها الميليشيات السورية المدعومة من الدولة التركية بمناطق الاحتلال التركي بشمال سوريا.

وأصدرت مؤسسة ‘ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان’ في فبراير الماضي تقريرها الذى حمل عنوان “جرائم الفصائل الموالية لتركيا في شمال شرق سوريا” خلال الفترة من يناير 2020 إلى يناير 2021 ضمن الحملة الكترونية “الشمال السورى ينزف”.   

و استعرض  التقرير انتهاكات حقوق الإنسان داخل شمال شرق سوريا، مشيرا إلى المليشيات التي تدعمها أنقرة ارتكبت عمليات قتل خارج إطار القانون بشكل منهجى لتخويف وترهيب المواطنين لفرض الأمر الواقع والقبول بالاحتلال التركي.

كما تحدث التقرير عما وصفه بعمليات الاعتقال الانتقامية لأشخاص يعارضون سياسات تلك الميليشيات أو يعارضون الاحتلال التركي، مستنكرا أيضا بـ”سياسة الإفلات من العقاب” وهي سياسة سائدة في مناطق شمال وشرق سوريا.

ووثق التقرير عملية اعتقال حوالي 884 مواطنا في منطقة عفرين لوحدها خلال 2020 لمجرد التعبير عن آرائهم الرافضة للاحتلال التركي أو لاعتراضهم على ممارسات تلك الميليشيات من نهب وفرض للإتاوات والاعتداء على النساء.

وكشف التقرير عن وجود 20 سجنا سريا تمارس فيها ميليشيات تركيا شتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي على من تحتجزهم من سكان عفرين عربا أو كردا، مشيرا إلى أن كل ذلك يتم على مرأى ومسمع من قوات الاحتلال التركي.

إقرا أيضا

جريمة جديدة لميليشيات أردوغان..التفاصيل الكاملة لاعتقال وتعذيب وتعرية مواطن سوري بـ تل أبيض

Advertisements
قد يعجبك ايضا
عنوان التعليق
  1. Beerinile يقول

    Priligy Farmacia Napoli cialis online without

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط