عائد من الموت.. محام تركي يكشف كواليس 92 يوم من العذاب داخل معتقلات أردوغان.. تفاصيل مروعة

Advertisements

وكالات/الشمس نيوز

عائد من الموت هذا أقل ما يمكن أن نصف به حكاية المحامي التركي مصطفي أوزبان الذى تم اعتقاله لقرابة 100 يوم في سجون أردوغان قبل أن يتم الإفراج عنه.

أوزبان هو واحد من ضمن مئات الألاف من المعتقلين الذين تعج بهم السجون والمعتقلات التركية والتي تمتلىء بمئات القصص المأساوية والإنسانية والتي تبحث عن من يدافع عنها ويرفع صوتها أمام العالم.

93 يوم عذاب

وبحسب وسائل إعلام تركية كشف مصطفي أوزبان المعتقل السابق بالسجون التركية عن تفاصيل مرعبة عاشها خلال فترة اعتقاله التي دامت 93 يوما.

وكشف أوزبان خلال شهادته أمام “محكمة تركيا”، وهي منظمة حقوقية غير هادفة للربح ومسجلة في بلجيكا عن تفاصيل عمليات التعذيب التي تعرض لها على يد جهاز المخابرات التركي خلال فترة اعتقاله.

وكانت “محكمة تركيا”، وهي منظمة حقوقية غير هادفة للربح ومسجلة في بلجيكا، قد أطلقت محاكمة رمزية لحكومة أردوغان، على خلفية ارتكاب تهم بحق المعارضين مثل الاختطاف القسري والتعذيب وغيره.

والثلاثاء الماضي صعد المحامي مصطفى أوزبان،على منصة ضحايا المحكمة الرمزية وسرد حكايته داخل معتقلات أردوغان من لحظة اعتقاله وحتى إطلاق سراحه وذلك بعد أن أتيحت له الفرصة للسفر إلى الخارج، وأصبح قادرا على سرد مأساته والكشف عن تجربته المريرة لأول مرة.

وقال أوزبان أنه تم اختطافه من قبل جهاز المخابرات التركية في مايو 2017، مشيرا إلى انه تم نقله في سيارة سوداء ووضع كيسا أسود على رأسه لافتا إلى أنه حاول المقاومة وخلع الكيس ولكنه فشل.

وأضاف المعتقل السابق بسجون أردوغان: “بعد قرابة 30 دقيقة، وصلنا مكان وعر، فتحوا الباب وأنزلوني ثم أجبروني على خلع ملابسي وكبلوا يدي بأصفاد حديدية.                                  وتابع : كنت في مكان مثل حظيرة الطائرات حيث تم وضعي في زنزانة، مساحتها 6 أقدام في 9 أقدام عند قياسها بالقدم، كان السرير مثل نقالة وكان هناك عازل للصوت على الجدران، ولمدة 92 يومًا، لم أسمع سوى صوت التكييف، والذي بدا لي وكأنه تعذيب”.

وضعية الجنين

وأشار إلى أنه كان معصوب العينين ولا يري ما حوله ولكنه كان يسمع غلق الاب بقوة عندما يدخل أحد الحراس الزنزانة، كاشفا أنهم أجبروه على الانتظار في وضعية الجنين وتعرض للصعق بالكهرباء.

وتطرق المعتقل السابق في سجون أردوغان إلي أساليب التعذيب المتبعة في المعتقلات التركية، مشيرا إلى أنه يشعر بالخجل مما تعرض له ولكنه مضطر للحديث فقد كان هناك وضرب مبرح، وتعرضت أسناني للكسر أثناء الضرب وكمان هنام صعق كهربائي بشكل دائم، كما أحضروا جهازًا جنسيًا. وهددوني إنهم سيفعلون أشياء سيئة بي، لافتا إلي أنهم جربوا معي كل ما يمكن أن أكون حساسًا تجاهه، كما هددوني باعتقال زوجتي وأطفالي.

Advertisements
Advertisements

يذكر أن المحاكمة التي ستستمر 4 أيام في جينيف، يمكن متابعتها مباشرة على موقع المحكمة وعلى قناة يوتيوب، باللغتين الإنجليزية والتركية.

جدير بالذكر أن المحاكمة الرمزية لنظام أردوغان التي أطلقتها منظمة محكمة تركيا يشارك فيها قضاة بعضهم عملوا سابقا في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وسكرتير لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وقاضي المحكمة الدستورية بجنوب إفريقيا، ونائب رئيس المحكمة الإدارية لمجلس أوروبا.

خلال المحاكمة يتم عرض تقارير المحامين المشهورين عالميًا وشهادات ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان ضد حكومة حزب العدالة والتنمية.

ذات صلة

لا أستطيع أن أتنفس.. رسالة مسربة من معتقلة تركية تفضح جرائم تعذيب النساء فى سجون أردوغان..فيديو

تحدث عن حل القضية الكردية..زعيم المعارضة التركية يكشف كواليس الصفقة التي سعي أردوغان لعقدها مع عبد الله أوجلان داخل محبسه

Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط