خطأ مطبعي يقود زوجة صلاح ديمرتاش للسجن..وهكذا علق الزعيم الكردي

أصدرت محكمة تركية حكما  بالسجن لمدة عامين ونصف على زوجة السياسي الكردي المسجون صلاح الدين ديمرتاش،  بسبب “خطأ مطبعي في تقرير طبي.

وبحسب صحيفة الجارديان البريطانية فقد أصدرت محكمة في ديار بكر أحكاما بالسجن 30 شهرا على باشاك ديمرتاش التي تعمل كمعلمة، وطبيبها بذريعة تقديم تقرير طبي مزور.
وتعود التهم ضد زوجة ديمرتاش إلى عام 2015، حيث اتهمت بالاحتيال بسبب مذكرة الإجازة المرضية التي تم تأريخها بـ “14 ديسمبر بدلا من 11 ديسمبر 2015، وهو ما تم اعتباره “تزويرا”.!
وأخذت ديمرتاش إجازة غير مدفوعة الأجر للنصف الثاني من العام الدراسي 2015-2016 للتعافي.

أول تعليق لـ ديمرتاش على حكم سجن زوجته

ومن محبسه انتقد الزعيم الكردي صلاح الدين ديمرتاش مؤسس حزب الشعوب الديمقراطي في تركيا القرار الذي أصدرته محكمة تركية أمس بحق زوجته باشاك؟
ووصف ديمرتاش الدعوي القضائية بحق زوجته بأنها كيدية وجزء من الحرب التي يشنها نظام أردوغان على حزب الشعوب الديموقراطي بسبب مواقفه المؤيدة للحقوق الكردية.
وعلق ديمرتاش على الحكم في تغريده من محبسه قائلا” السجن لمدة عامين ونصف بسبب خطأ كتابي فحسب يتعلق بتقرير طبي أمر مروع ويبدو بعيدا كل البعد عن المنطق”.

ووجه ديمرتاش رسالة دعم وتشجيع لزوجته قائلا “أحيانًا نعتقد أن هناك حدًا للفجور والوصول للحضيض، ولكن ليس هناك حدّ للقاع، لن ننحني، لن نركع، لن نهزم. سنفوز بالتأكيد”.
كما وصف مقرر البرلمان الأوروبي بشأن تركيا ناتشو سانتشيث أمور الحكم على زوجة دميرطاش بأنه يبدو “مسيسا”.

مسؤول أوروبي يعلق على قرار محكمة تركية بسجن زوجة ديمرتاش

وقال أمور في تغريدة على تويتر ” إن الحكم على ديميرتاش بالسجن عامين ونصف لمجرد خطأ مطبعي يتعلق بسجل طبي أمر مروع، ويبدو أنه يتجاوز الفطرة السليمة، وهي تبدو مسألة سياسية فقط. إنه يعطي مقياسا للحالة المقلقة التي وصل لها القضاء التركي”.
ونقلت وسائل إعلام تركية عن محاميي باشاك ديمرطاش أن الحكم الصادر بحقها بسبب تاريخ غير صحيح لتقرير طبي أصدره طبيب في إقليم ديار بكر في جنوب شرق البلاد في 2015.
وبحسب تقارير صحفية فإن باشاك ديمرتاش ستظل مطلقة السراح في انتظار الطعن على الحكم بحبسها.
ويري محاميها أن ثمة خطأ وقع في السجلات يمكن تصحيحه بفحص سجل المواعيد في مركز الرعاية الصحية المحلي.

عضو بحزب أردوغان يتحرش بزوجة ديمرتاش

وفى يونيو 2020 أوقفت السلطات التركية قد أوقفت عضوا في حزب في العدالة والتنمية الحاكم بعد اعتداءات وتحرش لفظي على زوجة صلاح الدين دميرتاش.
وكان داد مطيع وهو عضو في الحزب الحاكم بتركيا قد نشر صورة باشاك دميرتاش وأرفقها بعبارات مخلة بالأخلاق وتحمل مضامين تحرش ضدها.
وأعلنت النيابة في غرب تركيا إنها تمكنت من تحديد هوية المعتدي، وأصدرت أمرا بالقبض عليه.
وغرد وزير العدل التركي عبد الحميد غول إنه تم توقيف هذا الشخص وأدين باعتداء غير أخلاقي تعرضت له السيدة باشاك”،

إقرا أيضا

تجميد أصول وحظر سفر..عقوبات أوروبية جديدة على تركيا

نصيحة بايدن أفقدته الإتزان.. القصة الكاملة لمرض أردوغان المفاجئ

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط