سترحلون قريبا.. داوود أوغلو يفتح النار على نظام أردوغان

Advertisements

شن رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داوود أوغلو هجوما حادا على نظام الرئيس رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية.
ووصف داوود أوغلو رئيس حزب المستقبل محاولة نظام أردوغان إلغاء شرط حصول المرشح الرئاسي على 50+1 من الأصوات للفوز بالانتخابات من الجولة الأولى، بأنه دليل جديد على تخلي الحزب الحاكم عن القواعد الديمقراطية التي تأسس عليها.

نظام أردوغان يخطط لتغيير قانون الانتخابات الرئاسية
وكان تمل كرم الله أوغلو رئيس حزب السعادة، والذي اجتمع بأردوغان مؤخرا قد كشف في تصريحات له أن أردوغان صرح أنهم أخطأوا في إقرار شرط 50+1.
وكما كشفت العديد من وسائل الإعلام التركية حول وجود نية من حزب العدالة والتنمية الحاكم لإلغاء شرط الحصول على 50+1 من الأصوات للفوز بالانتخابات من الجولة الأولى.
وبحسب التقارير فإن رغبة العدالة والتنمية تأتي على خلفية تراجع الأصوات المؤيدة للحزب في ظل تراجع الأداء الاقتصادي، واشتداد شوكة المعارضة بمرور الوقت، مما يعزز مخاوفهم من عدم حسم أردوغان الانتخابات من الجولة الأولى.

ذات صلة 

القادم أسوء.. الليرة التركية تسجل أدنى مستوياتها في التاريخ

خطأ مطبعي يقود زوجة صلاح ديمرتاش للسجن..وهكذا علق الزعيم الكردي

 

قيادي سابق بالعدالة والتنمية يتوعد نظام أردوغان
وعبر مقطع فيديو على تويتر، وجه داود أوغلو انتقادات لاذعة لحزب العدالة والتنمية، مشيرا إلى أن من فرضوا على السياسة نظام 50+1 كانوا يزعمون أنهم أجروا أضخم إصلاح في تاريخ الديمقراطية باتخاذهم هذا القرار، ولكنهم الآن يحاولون التنصل منه.
وأشار أوغلو إلى أن هؤلاء لم يفهموا أن السياسة هي مجال يتطلب حكمة وفضيلة، لافتا إلى أنه عندما تفقد السياسة الحكمة والفضيلة لا يعد للأرقام أي أهمية.
وشدد زعيم حزب المستقبل على أن السياسة مجال أخلاقي، وعندما تفقد الأخلاق فلن تستطيع أي نسبة إنقاذك، معتبرا أن السياسة مجال جماليات معمارية وعندما تتراجعون في مجال الهندسة السياسية فإنكم تفقدون روح السياسة.
ويؤكد أوغلو والذي تولي منصب وزير الخارجية في عهد أردوغان، أن السلطة الحالية حُكم عليها بالخسارة ليس بسبب هذا الشرط بل بسبب تدميرهم لأخلاق وفضيلة وحكمة السياسة.
ووجه رسالة لنظام أردوغان قائلا “مهما تلاعبتم بالأصوات فلن تغيروا المستقبل، سترحلون وسيأتي من يرى السياسة كحكمة وأخلاق وفضيلة. أي سنأتي نحن.

الحركة القومية يرفض مخططات العدالة والتنمية
وفى السياق ذاته، كشفت تقارير صحفية تركية أن الحركة القومية شريك العدالة والتنمية في الحكم يرفض التخلي عن شرط 50+1 في تحديد المرشح الفائز بالانتخابات الرئاسية.
ووفقا لما نشرته صحيفة جمهوريت فإن حزب الحركة القومية الذى يتزعمه دولت بهتشلي يتمسك بضرورة الحفاظ على هذا الشرط بزعم أن الرئيس الحاصل على أكثر من نصف أصوات الشعب سيضمن تمثيل قوي للبلاد وأن هذا النظم ينهى التحالفات.
وكان أيتونش أركين، وهو كاتب صحفي تركي، قد كشف مؤخرًا في مقال بصحيفة سوزجو، أن عضو اللجنة الاستشارية العليا للرئاسة التركية جميل شيشاك، قد اقترح في اجتماع بالقصر الرئاسي إلغاء شرط حصول المرشح الرئاسي على 50+1 من الأصوات لتسهيل فوز الرئيس رجب طيب أردوغان بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

Advertisements
Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط