يقال إنه ميت.. وفاة أردوغان تقود 30 تركياً لـ المحاكمة

Advertisements

تداول نشطاء التواصل الاجتماعي داخل تركيا هاشتاج “أولموس” وهى كلمة تركية يمكن ترجمتها بالعربية بعبارة “يقال إنه ميت”.

ويأت هاشتاج “أولموس” أو يقال أنه ميت بالتوازي مع تقارير صحفية تتحدث عن تدهور حاد في صحة الرئيس التركي وسط أنباء عن إلغاء كافة المواعيد الرئاسية.

وكان أردوغان قد عاد إلى تركيا في ساعة مبكرة من صباح الاثنين عقب مشاركته بقمة العشرين  بدلًا من السفر لحضور مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ في غلاسكو باسكتلندا وهو ما عزز الشائعات حول الحالة الصحية للرئيس التركي خاصة ان الرئاسة التركية لم تبرر أسباب تلك العودة المفاجئة.

ملاحقة أتراك بتهمة نشر شائعات عن وفاة أردوغان

وفى محاولة منها لمواجهة الأحاديث المتواترة عن تدهور صحة أردوغان أعلنت السلطات التركية اتخاذ إجراءات قانونية ضد 30 شخصا، اتهموا بنشر سلسلة تدوينات على تويتر تزعم وفاة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفقا لبيان أصدرته الشرطة الأربعاء.

وأشارت وكالة أسوشيتد برس إلى أن السلطات التركية تحقق السلطات مع المتهمين الذين يواجهون تهمة نشر معلومات مضللة ومحتوى احتيالي، بالإضافة إلى إهانة أردوغان.

أردوغان عاجز عن المشي
وتزايدت خلال الأيام الماضية التكهنات حول صحة الرئيس التركي أردوغان البالغ من العمر 67 عاما خاصة بعدما ظهر في مقطع فيديو خلال احتفالات تأسيس الجمهورية التركية وهو غير مستقر على قدميه ويعاني صعوبة في المشي.

وكشف موقع Onedio الإخباري التركي أن أردوغان كان يرتدي نعلا يحمي المعانين من فقدان التوازن من السقوط.
وكان أردوغان قد ظهر مريضا خلال إلقائه خطاب في عطلة يوليو، حيث لم تكن كلماته واضحة للجمهور.
كما ظهر الرئيس التركي وهو يتكأ على زوجته ومساعديه من أجل مواصلة السير خلال مؤتمر حزب العدالة والتنمية الذى عقد بمدينة أزمير.

وكان أردوغان قد خضع لعملية جراحية في المعدة عام 2012.

محاولات تركية للرد على شائعات تدهور صحة أردوغان

ويحاول النظام التركي تبديد الشائعات التي تنتشر يوميا حول تدهور صحة أردوغان، ونشر مساعدو الرئيس التركي اليوم الأربعاء مقاطع مصورة على تويتر تظهره وهو يسير بقوة أكبر بعد رحلة من إسطنبول إلى أنقرة.

وخلال أكتوبر الماضي نشرت إدارة الاتصالات مقطعا مصورا مماثلا يظهر فيه أردوغان وهو يلعب كرة السلة.
وكان أيكوت إردوغدو، وهو نائب تركي معارض قد غرد حول صحة أردوغان بقوله ” قضيت حياتي السياسية أكافح ضد أردوغان وأملي الوحيد هو أن يكون أردوغان لائقا صحيا في الانتخابات المقبلة وأن يكون مسؤولا أمام الناخبين في صناديق الاقتراع.

 

ذات صلة 

عاجز عن المشي.. فيديو جديد يثير الشكوك حول صحة أردوغان.. شاهد

 

وسط أنباء عن مرضه.. هل يتفاوض أردوغان مع الأكراد وجماعة كولن من أجل الخروج الآمن ؟

Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط