إسرائيل تكشف مفاجأة جديدة عن عملية اغتيال قاسم سليماني

كشف مسؤول إسرائيلي رفيع المستوي عن مفاجأة جديدة حول عملية اغتيال قائد فيلق القدس فى الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.
وقال تاميرهايمان والذى كان يشغل الرئيس السابق لهيئة الاستخبارات في الجيش الإسرائيلي، ، إن الاستخبارات الاسرائيلية لعبت دورا في تصفية قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.
وفي مقابلة أجرتها معه مجلة مركز التراث الاستخباراتي (مابات مالام)، أشار هايمان إلى أن فترة توليه هذا المنصب شهدت عمليتي تصفية هامتين، قتل في إحداها القائد الايراني، وفي الأخرى القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، بهاء أبو العطا، في نوفمبر 2019.
وأشار المسؤول الإسرائيلي إلي أن الاستخبارات الإسرائيلية أحبطت مخططات عديدة، وعرقلت عمليات نقل أموال ووسائل قتالية لإيران، وذلك في مسعى لمنع التموضع الإيراني في سوريا.
وكان قائد فيلق القدس قاسم سليماني قد لقي مصرعه في ضربة أميركية بدون طيار في بغدد في يناير من العام الماضي، بعد أن اتهمته واشنطن بأنه العقل المدبر لهجمات شنتها فصائل مسلحة متحالفة مع إيران على قوات أميركية بالمنطقة.
وبعد أيام من الضربة، ردت إيران بهجوم صاروخي على قاعدة جوية عراقية كانت تتمركز فيها قوات أميركية، وأسقطت القوات الإيرانية التي كانت في حالة تأهب قصوى طائرة ركاب أوكرانية أثناء إقلاعها من طهران.

ذات صلة 

دور بارز لـ سليماني..وثائق سرية تفضح خطط إيران للسيطرة على ثروات سوريا والعراق

إيران تكشف حقيقة انفجارات محطة بوشهر النووية

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط