ارحل فورا .. برلماني تركي يوجه رسالة شديدة اللهجة لـ أردوغان

Advertisements

تصاعدت خلال الأيام الماضية الأصوات المعارضة لنظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خلفية التدهور المستمر في سعر الليرة أمام الدولار.
وشن برلماني تركي معارض هجوما شديدا على أردوغان وطالبه بالرحيل الفوري من أجل إنقاذ البلاد.
ودعا جارو بايلان وهو برلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي المحسوب على الكرد، أردوغان لترك السلطة فورا.

برلماني لـ أردوغان: بقاءك يجعل تركيا أكثر فقرا
واتهم بايلان الرئيس التركي بأنه يجعل البلاد أكثر فقرا كل يوم، مؤكدا أن القوة الشرائية ستنخفض كل يوم.
وبحسب وسائل إعلام تركية، قال البرلماني التركي “دعوتي إلى رجب طيب أردوغان والحكومة. اتركوا الحكومة في أسرع وقت ممكن. ليس لديكم فرصة لإيجاد حل. كل يوم تسكب البنزين على النار المشتعلة.

البرلماني التركي جارو بايلان
البرلماني التركي جارو بايلان

وطالب بايلان بالإسراع في إجراء انتخابات مبكرة في تركيا في ظلل الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعيشها البلاد.

دعوات بالبرلمان التركي للعودة للنظام البرلماني 

كما وجه البرلماني التركي دعوة إلى كل النواب الـ 600 أعضاء البرلمان بصفتهم نواب عن الشعب بضرورة أخذ تركيا لطريق الانتخابات في أقرب وقت ممكن حال رفض أردوغان اجراءها، مع ضرورة تخليص البلاد من نظام الرجل الواحد.
وتعاني تركيا أزمة اقتصادية في ظل إصرار أردوغان على خفض قيمة الفائدة، الأمر الذي يؤثر سلبًا على قيمة الليرة أمام العملات الأجنبية.
وكان البنك المركزي التركي خفض الخميس الماضي معدل الفائدة مجددا، ليصبح 15 بالمئة، بينما لا يزال معدل التضخم النقدي مرتفعا ويلامس 20 بالمئة.
وكانت الليرة التركية قد وصلت إلى أدنى سعر لها أمام الدولار بقيمة 13.47 متجاوزة أدنى مستوى لها الأسبوع الماضي.
ومرت الليرة التركية بأسوأ فتراتها، حيث فقدت 45 في المئة من قيمتها منذ بداية العام الجاري.
كما انخفضت قيمتها من نحو8.5 مقابل الدولار في أواخر أغسطس الماضي إلى أكثر من 13 ليرة للدولار في ثلاثة أشهر فقط.

ذات صلة 

وسط عقوبات أوروبية مرتقبة..نظام أردوغان يشن حملة اعتقالات بصفوف المعارضة

رغم السجن مدي الحياة.. نظام أردوغان يفرض عقوبة جديدة على أوجلان

Advertisements
Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط