الإدارة الذاتية: المشروع الديمقراطي لن يكتمل دون تحرير عفرين وعودة أهلها

Advertisements

أكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أنه بدون تحرير عفرين وسائر المناطق المحتلة لن يكون المشروع الديمقراطي في سوريا ناجحا.
وفى بيان رسمي فى الذكرى السنوية لإعلان الإدارة الذاتية فى عفرين، قالت الإدارة الذاتية إن مشروع الإدارة الذاتية في سوريا يمثل انطلاقة نوعية نحو كسر نموذج الإدارة التقليدي في سوريا الذي ساد لعقود وكان سبب الأزمة الراهنة وتعقيداتها.
وأشار البيان إلي أن هذا المشروع الذي تبلور مع بدايات عام 2014 وسط ازدياد المشهد السوري نحو المجهول، كان دعامة أساسية في منع انجرار منطقة شمال وشرق سوريا نحو الفلتان الأمني وتطور التنظيمات الراديكالية فيها، وأيضاً سعي البعض إقليمياً لجعل منطقتنا خاصرة رخوة يتم من خلالها الفتك بسوريا وشعبها كما يحصل اليوم في المناطق الأخرى التي نجحت فيها تركيا في هذا المشروع”.
وشددت الإدارة الذاتية في بيانها على أن عودة أهالي عفرين هو من صلت نضالها، لافتة إلي أن عفرين مثّلت بكل مافيها مثالاً قوياً لنموذج الإدارة، وبنى أهلها مؤسساتهم الذاتية بكل قوة وإصرار.
وقال البيان إن عفرين كانت ولا تزال المثال الذي جسّد حقيقة الإدارة الذاتية، فضلا عن أنها تحولت لوجهة آمنة لكل الذين هربوا من بطش الحرب الدائرة في سوريا.

وتوجهت الإدارة الذاتية بالتهنئة لعموم أبناء شعب شمال شرق سوريا في الذكرى السنوية السابعة لتأسيس الإدارة الذاتية لإقليم عفرين، مشددة على أنه دون تحرير عفرين وسائر المناطق المحتلة لن يكون المشروع الديمقراطي في سوريا ناجحاً ولن يكتمل مشروع الإدارة الذاتية دون عفرين.
كما وجهت الإدارة رسالة لـ المهجَّرين قسراً من عفرين بإنّ عودتهم هو من صلب نضالها وإصرارها على التحرير ولن تقبل إلا بعودة كريمة لائقة بعفرين وأهلها وتضحياتهم.
كما استذكر البيان جميع شهداء عفرين وشهداء النضال الديمقراطي ومشروع أخوّة الشعوب في شمال وشرق سوريا.
وعاهدت الإدارة شهداء النضال الديمقراطي على السير على خط المقاومة والنضال حتى تحقيق أهدافها في التحول الديمقراطي والوفاء لمسيرة شهدائنا الأبطال.

ذات صلة

 

 4 سنوات على الحرب..ماذا فعلت سنوات الاحتلال فى عفرين وشعبها 

وسط تواطؤ دولي..المجتمع الديمقراطي: أهالي عفرين يتعرضون لـ إبادة جماعية

Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط