بعد أحداث الحسكة..الإدارة الذاتية تطالب بـ إعادة المتطرفين لـ بلادهم 

Advertisements

دعت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا التحالف الدولي إلي إعادة المتطرفين من مختلف الجنسيات إلي دولهم.

وفى بيان له اليوم، حذر المجلس العام للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا من مساعي داعش وتركيا في زعزعة استقرار المنطقة، مهيبة بالشرفاء للوقوف معها في وجه المؤامرات الداخلية والخارجية

واعتبر المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم الإثنين، إن هجوم مرتزقة داعش على سجن الصناعة في حي غويران بمدينة الحسكة، المخصص لمعتقلي داعش، كان يهدف لـ إحكام السيطرة على مدينة الحسكة وتأمين ممر إرهابي من تل تمر إلى مخيم الهول.

وأشار البيان إلي أن الذهنية التي تحكم تركيا وتتحكم بها ماهي إلَّا وليدة رغبات ومطامع توسعيّة وعدوانية تستهدف الأرض والإنسان في سوريا ولاسيما في شمالها الشرقي.


  • اجتماع المجلس العام للإدارة الذاتية

ولفت البيان إلي أن تركيا عملت ليل نهار عبر مرتزقتها من أصحاب الفكر الخارجي الداعشي على زعزعة الأمان والاستقرار ومحاولة إفشال المشروع الديمقراطي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا, وذلك عن طريق الاحتلال المباشر للأرض واستخدام المسيّرات التي استهدفت المدنيين قبل العسكريين، ثمَّ عن طريق تدريب المرتزقة في معسكرات خاصَّة في رأس العين وتل أبيض وإرسالهم إلى حي غويران في الحسكة واستهداف سجن الصناعة الذي يضم قرابة خمسة آلاف سجين من إرهابيي داعش المنحدرين من أكثر من خمسين جنسية من دول العالم, وذلك من أجل إحكام السيطرة على مدينة الحسكة وتأمين ممر إرهابي من تل تمر إلى مخيم الهول فالأراضي العراقية وسط تقاعس النظام السوري في حماية الحدود السورية وصمته تجاه العدوان التركي المستمر على الأراضي السورية.

واعتبر البيان إلي أن ما قامت به تركيا يُعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وتعدياً سافراً على الأراضي ذات السيادة؛ لافتا إلي ان القوات الأمنية والعسكرية ومؤازرة أبناء شمال وشرق سوريا بالإضافة إلى قوات التحالف الدولي عوامل قد ساهمت في إفشال وإجهاض هذا المخطط الدنيء الذي استهدف الأرض والإنسان.

ودعا المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أبناء ومكونات شمال وشرق سوريا وكل سوري شريف للالتفاف حول الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والوقوف معها في وجه المؤامرات الداخلية والخارجية.

كما أشاد البيان بتضحيات الشهداء الذين قضوا وهم يؤدُّون واجب حماية المدنيين من رجس التطرف, كما دعا قوات التحالف الدولي أن تؤدي دورها على أكمل وجه في  مواجهة داعش وأخواتها والعمل على إعادة المتطرفين من مختلف الجنسيات إلى دولهم وبلدانهم.

Advertisements
Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط