تطورات أحداث سجن غويران..حظر شامل بالحسكة وتصفيات جسدية بين عناصر داعش

تصاعدت التطورات المتلاحقة فى مدينة الحسكة بشمال شروق سوريا عقب محاولة عناصر تنظيم داعش الإرهابي السيطرة على السجن وتنفيذ عملية هروب جماعي.
أعلنت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي بشمال وشرق سوريا فرض حظر شامل على مدينة الحسكة.
وقالت القيادة العامة فى بيان لها منذ قليل أنه نتيجة للأحداث الأخيرة الحاصلة في مدينة الحسكة من هجوم خلايا داعش لسجن الصناعة في محاولة منهم تأمين هروب معتقلي داعش و ما رافق ذلك من تهديد لأمن و أمان كافة أحياء المدينة بمحاولة الخلايا الاختباء ضمن المدنيين.

فرض حظر  شامل على مدينة الحسكة بعد أحداث سجن غويران

وشدد البيان على أن قوات الأمن الداخلي ستقوم بكل ما يلزم للقضاء على الإرهابيين.
ودعا البيان كافة أبناء الشعب بشمال وشرق سوريا للالتزام بالتعليمات التالية ليكونوا عوناً في الحفاط على أمن و أمان المدينة:
وبحسب البيان سيفرض حظر كلي على مدينة الحسكة و يمنع الدخول و الخروج من و إلى المدينة حتى إشعار آخر.
كما طالب البيان بالإبلاغ عن أي حركة مشبوهة ضمن المدينة على الأرقام التالية : (0997512356 – 0935142722
وجددت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي التزامها التام في القضاء على الإرهاب و بذل الغالي و النفيس في تأمين حماية كافة مناطق شمال وشرق سوريا، كما أشاد بالوعي الأمني الذي يتمتع به أبناء شمال وشرق سوريا مساندتهم للقوات في كافة الظروف.

قوى الأمن الداخلي تكشف كواليس أحداث سجن غويران
وكانت قوى الأمن الداخلي قد أعلنت فى بيان سابق أن مجموعة من الخلايا النائمة لداعش قد أقدمت ليلة أمس الخميس ٢٠ يناير/كانون الثاني على محاولة اقتحام سجن الصناعة الكائن بحي غويران في مدينة الحسكة عبر تفجير سيارة مفخخة في محيط السجن و تسلل عناصر الخلايا بين الأحياء القريبة من السجن و الهجوم على القوات الأمنية المسؤولة عن حماية السجن، في محاولة لهروب السجناء اللذين قاموا بعصيان داخل السجن ترافق مع انفجار السيارة.
وقال البيان أنه بمساندة من قوات سوريا الديمقراطية تم التصدي للهجوم وأسر عدد من الإرهابيين الذين قاموا بعملية الهجوم، ملاحقة قسم منهم عملوا على الاختباء ضمن الأحياء المحيطة بالسجن.
ونتيجة لذلك جُرِحَ ٧ أعضاء من قوات الأمن الداخلي وإستُشهِدَ العضو خالد عليوي ، بالإضافة إلى إستشهاد ٣ مدنيين قامت مرتزقة داعش بقتلهم أثناء دخولهم الأحياء القريبة للإختباء فيها.
وقالت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي في شمال وشرق سوريا أن قواتها قامت بمحاصرة حي الغويران بالكامل وتقوم حالياً بعمليات تمشيط واسعة للحي وللأحياء المجاورة لحين إلقاء القبض على هؤلاء الإرهابيين.

تصفيات جسدية بين عناصر داعش
من جانبها أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها أحبطت محاولة فرار جماعية نفذها مرتزقة داعش في سجن غويران بالحسكة وألقت القبض على 89 مرتزقاً في محيط السجن.
وفى بيان له، كشف المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية عن اندلاع موجة من التصفيات الداخلية بين مرتزقة داعش في سجن غويران بالحسكة، حيث قتلت مجموعة من داعش أكثر من 7مرتزقاً آخرين حاولوا التقدم باتجاه قوات سوريا الديمقراطية وتسليم أنفسهم.
كما منعت مرتزقة داعش مغادرة أكثر من 289 عائلة من حي الزهور غرب السجن للوصول إلى المناطق الآمنة الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط