مواقع لـ حزب الله..تفاصيل الهجوم الإسرائيلي على مدينة القطيف السورية

Advertisements

كشفت وسائل إعلام سورية عن تعرض البلاد لغارات إسرائيلية صباح اليوم الاثنين.
وأكد التلفزيون الرسمي السوري أن طائرات إسرائيلية نفذت غارات جوية على أهداف قرب العاصمة السورية دمشق، في ساعة مبكرة من صباح الاثنين.
من جانبها، قالت وكالة أنباء النظام السوري “سانا” أن الدفاع الجوي تصدى لعدوان إسرائيلي بالصواريخ من اتجاه رياق شرق بيروت مستهدفا بعض النقاط في محيط دمشق وأسقط بعضها.
ولم يذكر البيان السوري تفاصيل إضافية، في المقابل، لم تعلن إسرائيل عن أي عملية في سوريا.
فيما ذكرت وسائل إعلام معارضة للنظام، وقوع دوي 5 انفجارات على الأقل سمعت في مدينة القطيفة، تبعها اندلاع حرائق في مواقع عسكرية ومستودعات أسلحة وذخائر تابعة لميليشيات “حزب الله” في محيط مدينة القطيفة، كما سمع أصوات سيارات إسعاف وهي تهرع إلى مكان الحرائق وسط معلومات مؤكدة عن سقوط خسائر بشرية.

الجدير ذكره أن جبال القلمون الشرقي بريف دمشق يتواجد بها عدد كبير من المقرات العسكرية ومستودعات الأسلحة التابعة لميليشيات “حزب الله” اللبناني والميليشيات الإيرانية.
وتأتي هذه الهجمات بعد أن أعلنت روسيا الأسبوع الماضي عن تسيير دوريات مقاتلة عسكرية مشتركة في المجال الجوي على طول الحدود السورية، بما في ذلك مرتفعات الجولان.
بدوره، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بـ قصف إسرائيلي يطال مواقع ومستودعات لـ حزب الله اللبناني في محيط مدينة القطيفة شمال شرق العاصمة دمشق.
وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني،.
ووفقا لوكالة فرانس برس، نادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، إلا أنها تكرّر أنها ستواصل التصدّي لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري قرب حدودها.
وتسبّب النزاع السوري بمقتل أكثر من 388 ألف شخص وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتية وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

ذات صلة

للمرة الثانية خلال شهر..إسرائيل تقصف مرفأ اللاذقية غرب سوريا..فيديو

انتهاكات مستمرة..تركيا تقصف مدن كردية بـ سوريا والعراق

Advertisements
Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط