فواز القطيفان..الطفل السوري المختطف يعود لأهله ويكشف تفاصيل ما حدث

Advertisements

أكدت تقارير صحفية سورية أن الطفل فواز القطيفان الذى كان مختطفا من قبل أحد العصابات الإجرامية قد تم تحريره.

وكشف القطيفان الذى عاد إلى ذويه بعد تحرير العصابة الخاطفة له، تفاصيل ما تعرض له أثناء احتجازه لنحو ثلاثة أشهر.

وبحسب المرصد السوري فقد تم تحرير الطفل في درعا، اليوم السبت، بعد استلام الخاطفين “فدية” مالية.

 وأشار المرصد إلي إن الخاطفين وضعوا الطفل في صيدلية في مدينة نوى بريف درعا.

أول صورة لـ فواز القطيفان بعد تحريره
أول صورة لـ فواز القطيفان بعد تحريره

وبحسب صحيفة الوطن السورية، قال عمه، منصف، ردا على سؤال حول شعوره بعودة الطفل: “شعوي لا يوصف بعودة ابننا بصحة وخير”، مقدما الشكر للقوى الأمنية في محافظة درعا وكل المهتمين بالقضية على جهودهم.

وقال الطفل الذي حاورته الصحيفة: “في المرة الأول، كانوا يضربوني حتى يروني أهلي ويجوا ياخدوني بسرعة. كانوا يضربوني على خفيف وأنا أسوي حالي أني أبكي”.

وأضاف: “في المرة الثانية، رفعوني على حبل. وربطوا الحبل وسحبوني، ضربوني بالقشاط (حزام جلد) ووضعوا كرتونة على جسمي ووضعوا على القشاط إسفنج حتى لا أشعر بألم وضربوني على خفيف وأنا أصرخ لأهلي تعالوا خدوني”.

وتابع: “الجماعة الذين كانوا يضربوني ويصوروني اتصلوا بالرجل اللي كنت قاعد معه ومع زوجته وطلبوا منه ياخدني… أخدني الشخص على بيته وكانوا يقدمون لي الطعام ويغطوني ولم أشعر بالبرد”.

وعلى مدى الأسابيع الماضية، تحولت حادثة اختطاف الطفل فواز، إلى قضية رأي عام، في الوقت الذي كانت عائلته تنتظر اتصالا هاتفيا من الخاطفين بعد جمع المبلغ المطلوب ومقداره 400 مليون ليرة سورية.

وقلما تصدر مواقف رسمية واضحة من جانب النظام السوري بشأن ما تعيشه درعا من فلتان أمني، لكن مسؤولين فيها كانوا قد اتجهوا في الأيام الماضية لتناول قضية الطفل الذي انتشرت قصته على نطاق واسع في سوريا والبلدان العربية.

إقرا أيضا

ريان المغربي يعيد قضية فواز القطيفان للواجهة..من ينقذ الطفل السوري ؟

Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط