بعد اتفاقها مع تركيا..السويد توجه رسائل طمأنة لـ الإدارة الذاتية

Advertisements

كشفت وسائل إعلام كردية عن مستقبل الوجود الكردي فى السويد عقب الاتفاق الذى عقدته الأخيرة مع تركيا من أجل الموافقة على انضمامها لحلف الناتو.
وبحسب وكالة نورث برس فقد تلقت الإدارة الذاتية بشمال وشرق سوريا تطمينات سويدية بعدم حدوث تغير فى موقف ستوكهولم بعد انضمامها لـ الناتو.
وأكد شيار علي ممثل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في السويد، ، اليوم الخميس، إن الحزب الحاكم أخبرهم بأن الموقف السويدي تجاه شمال شرق سوريا “لن يتغير”.

هل حقا انتصر أردوغان وفازت تركيا فى معركة انضمام السويد وفنلندا لـ حلف الناتو؟

وكان حلف شمال الأطلسي (الناتو)، قد أعلن الثلاثاء عن مذكرة تفاهم بين تركيا والسويد وفنلندا لانضمام الأخيرتين إلى الحلف، وهو الأمر الذي كانت ترفضه تركيا منذ مايو الفائت، بحجة أن الدولتين المذكورتين يدعمان حزب العمال الكردستاني والاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب.
وأشار ممثلا الإدارة الذاتية بالسويد إلي إن لقاءاتهم مستمرّة مع الأطراف السياسية وسيلتقون غداً مع وفد حكومي سويدي لبحث اتفاقهم الأخير مع تركيا.
وكان حسن محمد علي، عضو اللجنة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد)، قد كشف أمس، إنهم على تواصل مع فنلندا والسويد لفهم حقيقة الاتفاق الأخير مع تركيا.

ونقل علي عن مسؤولين في الحزب الحاكم في السويد، أن “أردوغان ينظر إلى السياسة السويدية في سوريا حسب أهواءه”.
وقال، إن أردوغان حاول مراراً لضمّ وحدات حماية الشعب وحزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا، إلى لائحة الإرهاب الدولية، إضافة إلى محاولة الحصول على موافقة دولية لشن عملية عسكرية تركية على الشمال السوري، إلا أنه لم يحصل على أي موافقة، بحسب قوله.
وأضاف، أن السويد دولة ذات ميراث إنساني وتدعم حقوق الإنسان في العالم وليس من السهولة أن تتخلى عن موقفها بناءً على طلب أردوغان، وأن الدعم السويدي لم يقتصر فقط على الكُرد في سوريا، بل امتد إلى الشعب الأوكراني أيضاً.

ذات صلة

صفقة أم تراجع..كواليس موافقة تركيا على انضمام السويد وفنلندا لـ الناتو

 

أطلقته السويد وفرنسا..فريق دولي للتحقيق فى جرائم داعش ضد الإيزيديين

Advertisements
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط