رسالة لـ تركيا..طائرات استطلاع روسية فوق تل رفعت ومنظومة صواريخ بـ القامشلي

كشفت تقارير صحفية عن تنفيذ القوات الروسية طلعات استطلاعية فوق منطقة “تل رفعت” بريف محافظة حلب فيما نشرت منظومة دفاع جوي في القامشلي، الخاضعتين لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية ما يشير الى تواصل اهتمام الحكومة الروسية بالساحة السورية بالرغم من التداعيات التي تعاني منها موسكو بسبب حربها في اوكرانيا منذ فبراير الماضي.
وذكرت مصادر محلية ، أن القوات الروسية تسعى لإحكام سيطرتها في القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة.
وأوضحت بحسب ما نقل موقع ” ميدل إيست أونلاين” أن القوات الروسية الموجودة في مطار القامشلي استقدمت الجمعة، منظومة صواريخ من طراز “بانتسير – إس 1”.
وأضافت أن مروحيات عسكرية روسية تنفذ منذ بداية الأسبوع طلعات استطلاعية فوق منطقة “تل رفعت” شمالي حلب، على فترات متقطعة.
وتشير مصادر إلي أن القوات الروسية تسعى لمنع الجماعات المسلحة والميليشيات المدعومة من إيران من زيادة نفوذها في منطقة “تل رفعت” ما يشير الى الخلافات بين القوى الداعمة للنظام السوري والرئيس بشار الاسد.
وفي 30 مايو الماضي، لم تسمح السلطات الروسية لإيرانيين أرادوا حضور اجتماع الجانب الروسي مع مسؤولي النظام وقيادات من قوات حماية الشعب الكردي.
وتخضع “تل رفعت” التابعة لمحافظة حلب لسيطرة المسلحين الاكراد منذ عام 2016.

تهديدات أردوغان
وكان الرئيس رجب طيب أردوغان قال كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزبه “العدالة والتنمية” الأربعاء الماضي، إن تركيا بصدد الانتقال إلى مرحلة جديدة بشأن قرارها إنشاء منطقة آمنة على عمق 30 كيلومترا شمالي سوريا، واستهداف منطقتي تل رفعت ومنبج.

صحيفة فرنسية تفضح نوايا أردوغان تجاه شمال سوريا

وأشارت تلك التصريحات الى أن الحكومة التركية تفكر جديا في توسيع نفوذها ربما وفق تفاهمات مع الجانب الروسي.
ونفذت أنقرة أربع عمليات في شمال سوريا منذ عام 2016، واستولت على مئات الكيلومترات من الأراضي وتركزت تلك العمليات على شريط باتساع 30 كيلومترا مستهدفة بشكل أساسي وحدات حماية الشعب الكردية. وفي أثناء دعمها لأطراف متنافسة في الحرب السورية، نسقت تركيا مع روسيا في عملياتها العسكرية.

تحذيرات أمريكية

وتعرضت عمليات تركيا عبر الحدود لانتقادات من قبل حلفائها في حلف شمال الأطلسي، وخاصة الولايات المتحدة، وفرضت بعض الدول حظر أسلحة على أنقرة.
وأبدت واشنطن قلقها من أي هجوم جديد في شمال سوريا قائلة إنه سيعرض القوات الأميركية للخطر ويقوض الاستقرار في المنطقة.
وكان الرئيس التركي قد أكد الأحد الماضي أن أنقرة لا تنتظر “إذنا” من الولايات المتحدة لشن عملية عسكرية جديدة في سوريا، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام تركية.
وشدد مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الاثنين على “ضرورة” إنشاء منطقة آمنة على طول الحدود السوريّة-التركيّة، وفق ما أعلنت الرئاسة التركيّة. وقال أردوغان إنه “من الضروريّ جعل هذه المنطقة آمنة”.

ذات صلة 

أردوغان يعلن قرب الانتهاء من بناء 13 مستوطنة تركية بشمال سوريا

أكذوبة المنطقة الأمنة..صراعات المرتزقة تكشف أكاذيب أردوغان بسوريا

قد يعجبك ايضا

Fatal error: Allowed memory size of 134217728 bytes exhausted (tried to allocate 655360 bytes) in /home/alshovoh/public_html/wp-includes/class-wp-comment-query.php on line 1110