صفقة طائرات روسية مقاتلة في طريقها لـ إيران

كشفت مصادر إيرانية عن نجاح طهران في إتمام صفقة أسلحة روسية من العيار الثقيل فى ظل العلاقات الجيدة التي تجمع بين إيران وروسيا.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية اليوم الثلاثاء، عن نائب وزير الدفاع الإيراني، مهدي فرحي، قوله إن طهران “أكملت ترتيبات” شراء طائرات مقاتلة من طراز سوخوي-35 المتطورة، وطائرات هليكوبتر روسية الصنع، وذلك في إطار “توطيد العلاقات العسكرية” بين البلدين.

وبحسب وكالة رويترز تملك القوات الجوية الإيرانية عددا محدودا من الطائرات الهجومية، من بينها طائرات روسية وكذلك طرز أميركية قديمة حصلت عليها قبل “الثورة” عام 1979.

ووفقا لوكالة تسنيم الإيرانية للأنباء،قال فرحي: “انتهينا من شراء طائرات هليكوبتر ميل 28 الهجومية ومقاتلات سوخوي 35 وطائرات التدريب ياك 130، لضمها إلى الوحدات المقاتلة للجيش الإيراني”.

ولم يتضمن تقرير وكالة تسنيم أي تأكيد روسي للصفقة.

وأعلنت إيران أنها أبرمت مع روسيا عقدا لشراء طائرات مقاتلة من طراز سوخوي “إس يو-35″، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية، رغم تحذير الولايات المتحدة من التعاون العسكري بين طهران وموسكو.
وقالت إيران عام 2018، إنها “بدأت في إنتاج” الطائرة المقاتلة المصممة محليا “كوثر”، لتستخدمها القوات الجوية.

ويعتقد خبراء عسكريون أن الطائرة نسخة طبق الأصل من الطائرة “إف-5” التي أنتجتها الولايات المتحدة أول مرة في حقبة الستينيات.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تفرض عقوبات على أية دولة تتعامل مع القوات الإيرانية، خصوصاً الحرس الثوري المُدرج على قائمة “المنظمات الإرهابية” التي تعدها واشنطن، وفقا لوكالة فرانس برس.

وكانت واشنطن قد حذرت سابقا من التصعيد “الخطير” في التعاون العسكري بين إيران وروسيا، في الوقت الذي تُتهم فيه طهران بتزويد موسكو بطائرات مسيّرة تستخدمها في أوكرانيا، وهو الأمر الذي تنفيه إيران.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ أكثر

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط